الانتقال الى مكتبة الفيديو
 
شرناهه وعيت باهيزه
الأربعاء 07-09-2016
 
إعداد: هيام الخياط

باهيزه هي مجرى مائي في الناصريه يسكن قربه قبائل ال ازيرج وسميت المنطقه على اسم هذا النهر ...فلمن زحفت الجيوش الانكليزيه من البصره صعودا الى بغداد توقفت عن الزحف في منطقة البطيحه لان هذه المنطقه الصغيره ابدى رجالها شجاعه لامثيل لها ومنعو الجيوش من التقدم وكانت بالنسبة لهم خط المواصلات الرابط بين الكوت والبصرة وبغداد.

ويكولون بعد ان عجزت بريطانيا بعبور هذه المنطقه ارسلت مندوب مفاوض الئ شيوخ قبيله ال ازيرج رحمهم الله وعرض المفاوض البريطاني المغريات والاموال على شيوخ ال ازيرج وبعد ان كمل العروض قام الشيخ ذرب ال خضير وخاطبه بالعاميه... يلنكليزي خليني اشير باهيزه واردلك الخبر

اعتقد المفاوض ان باهيزة قيادي او شيخ او ماشاكل ذلك فقال اريد ان اذهب معك لاتحدث مع باهيزه عسى ولعل اقنعها وفعلا وذهب الجميع مع الشيخ المجاهد ذرب ال خضير ومن بينهم المفاوض البريطاني والمترجم وعند الوصول لجرف ساقيه كبيره ومن فوقها الجسر الذي يفترض ان يعبر عليه الجيش البريطاني للتوجه نحو بغداد ولكن مرابطة مجاهدين ال ازيرج حالت دون العبور لمدة سنتين ووقف الشيخ ذرب ال خضير مخاطبا" الساقيه قائلاً الانكليز يريدون يعبرونج يباهيزه وتفاگنه بعدهن ماتكدمت زموره وبعد عدنه ادين عمار شتكولين وبكئ ومن ثم انشد يقول (شرناها وعيت باهيزه شرناها وعيت باهيزه)

وقال الشيخ ذرب

شرناها وعيت باهيزه

ورد اخر بحماس شرناها وكالت ماريده

وقال ثالث

شرناها وكالت كتالي

وقال رابع

شرناها وكالت مايعبر

وقال اخر

شرناها وكالت من داري

فرد الشيخ ذرب ال خضير من جديد

شرناها وعيت باهيزه

فهزج القوم بكل قوة وأنتخو

يقول المفاوض والمترجم اصابهم ذهول من ثبات هذا الرجل المجاهد الصابر صاحب الشجاعه والعبره والحكمه ورجع البريطاني وهوه يجر اذيال الخيبه

ومما نقل لنا من ذاكرة التاريخ بعض الاهازيج لتمجيد مواقف المقاتلين في تلك الفترة المشرفة من التاريخ ومنها :-

منهو الكالك هذا الدرب مأمون لازمته خفاجة وبالركن خيون

وبيه ال ازيرج عيب يهتزون مدوخ العالم كله واحنه الدوخناك

***********

ابليل ورعيد ومطر ونزل بسكوت....

نزل بارض الشعيبه ايريد منه الكوت...

وصل يم ألازيرج وانتشربيه الموت

اسمع من قاد ابلندن ياهو الرده ابذاك اليوم...

************

الهوامش

شرناها : اخذنا مشورتها

عيت : ارتفع ترابها .. رفضت

باهيزه : منطقة بين الناصرية والشطرة

سميت نسبة الى نهر باهيز الصغير وهي منطقة قبيلة آل ازيرج في المنتفك

 
   
 

المحامي علاء كاظم عثمان الذرب الازيرجاوي

الذكرى السنوية...
(101عام) لمعركة باهيزه حدثت 1916/4/14 والذكرى السنوية(88 عام) لوفاة الشيخ المجاهد ذرب الثامر ال خضير عام 1929
تعتبر معركة باهيزة رقما صعبا في ذاكرة الجيوش الانكليزية الزاحفة بجيوشها الهندية والايرلندية والاسترالية والانكليزية من البصرة صعوداً إلي بغداد وليتوقف طويلا زحفها عند البطيحة في معركة باهيزة وليكتب ضباط الحملة الكثير عن هذه المدينة التي كانت بالنسبة لهم خط المواصلات الرابط بين الكوت والبصرة وبغداد ، وربما اثر هذا التوقف الطويل في سير العمليات في هزيمة الجنرال الانكليزي طاوزند في معركة الكوت أمام جيوش الترك بقيادة الفريق خليل باشا والقبائل التي تساعده كقبيلة قريش الكوت وليخضع هو وجيوشه إلي حصار طويل انتهي باستسلامه وأخذهُ أسيراً إلي بغداد ومن ثم إلي الأستانة.وفي عام 1916 أراد الانكليز أرسال نجدة عسكرية من الناصرية الى الجنرال طاوزند المحاصر في الكوت عبر نهر الغراف الذي يمر بأراضي السعدون فتصدت للانكليز عشائر المنتفك من الازيرج وخفاجة والعشائر الاخرى وكانت هذه أشهر معركة لعشيرة ال ازيرج في المنتفك التي انتهت بهزيمة الجيش البريطاني وفراره إلى أسوار الناصرية ، وكانوا القادة و الثوار يرددون أهزوجة شعبيه للشيخ ذرب ال خضير (شرناه وعيت باهيزة) حيث أوقع خسائر فادحة في صفوف جيش الاحتلال وكان من ابرز الفروع ال ازيرج المشاركين هم البوحميرة وال محمود وكان من ابرز الفروع ال ازيرج المشاركين هم البوحميرة والبوخضير وال محمود والسهلان .ومن ابرز القادة والشيوخ وهم ذرب ال خضير قائدا لها و عليوي ال مطشر و كوني ال عكال. وفعل ال عكال وعايز ال مري وسريح المايع ,عفراوي الشلال وحيوان الجادر والحاج رويضي البشارة و حميدي الغافل و مطشر ال عكال ومحمد ال فليح وحسن ال فليح وشهد الشايع وخيرالله النعيمه وناصر جابر وملاغي وحسن خلف وحامي حبيل ,فرحان. الحسين ,زغيرالحمود, وشهد الطخاخ وجوده الطخاخ ونهيب رهك وثويني وعوده الكاطع وارهيف و ديوان الطاهر وناصر الحسين , خلف العلاج وذبيح الطعان وخلف الحسان ومنخى اخو سعده, نجم العبدالله وحسين العبدلله ,, مطلك الخضير , عبود المنيخر , عثمان ذرب الثامر , حسين علي الثامر, خالدالعليخان ,فهد الخالد , هاني الخالد ., محيبس اليوسف ,عويز حري , ونايف العبدالله , عسل الميرخان , سلمان العبد , محمد الخليفة وسفيح اللفتة وحسن اللفتة , ونبيش الحسن و حطاب الزبيد وسدخان المنشد ولجام ابوعوده , رباط المنخي , و كتيب الدهش ,, محمد الازم , محمد الفرهود سنيف الجابر , عباس ال مويرد , خليل الشمخي , بدير الضيدان , حسين الصالح , مسيير العبيد ,سعدون الخضير , مهنا الخلف , , روانج الكنيجي , جاسم الشبيب , شمخي الضاحي , مهوس ابوزركه وشبيب الشنيف ,محسن ال نياز , خلف الشذر’ جعاري حافظ . ورادد علي المدابج , صخي العلوي , بداي كويش , حسين الجعين , فرج الزجي , سعدون الكريدي ,عبدالله اسماعيل , منشد المحيسن ,وغيرهم ممن لا تحضرنا اسمائهم من شيوخ وجها۽ ال ازيرج والعشائر المجاورة .رحمهم الله جميعا , والذكرى السنوية 88 عام لوفاه الشيخ ذرب ال خضير لا بد ان نسلط الضوء على حياته وهو ذرب ثامر ال خضير الملقب (ذرب ال خضير )الذي ولد عام (1281هـ ــ 1865م) في منطقة باهيزة والذي قيل بحقه الشعر من قبل ( بنت حاج حمد العليمي ) حيث قالت
(صل معرس بروس جبال رابطت من يصد ليه .... لومن طبوا السراي كله تبيد رجليه ) (بيك الرياسة ياذرب والعدو منك منجبد حيد وتلكح البكرات منه ويسلم أبو محمد خلف أهلنه ياصول خرب كل لعب )
له دراية واسعة في الانساب والدين وتواصل مع شيوخ العشائر ورجال الدين , وقد اشتهر بالجدية في التعامل مع الناس وبصدقه وامانه وله مزايا كبيرة فهو رجل متواضعا كريما ذكيا ساهم الى حد كبير في بقاء العشيرة متوحدة وتحت رئاسة وكان يلجأ اليه افراد العشيرة في حل مشاكلهم خاصة المستعصية منها وكان حكيما وعادلا في حل هذه المشاكل وكان يتواصل مع افراد العشيرة في افراحهم واحزانهم وكان اذا رأى محتاجا او لديه مشكلة مادية من ابناء العشيرة جمع الميسورين من ابناء العشيرة وقام بجمع مبلغ من المال منهم ويبدأ من نفسه ومن ثم ايصاله الى المحتاج وكان يعد من ابرز شخصيات في ذي قار لما يتمتع به من شهرة و معرفة وجزالة البلاغة والحكمة والمنطق الرصين اضافة إلى سجايا الكرم والمروءة والخلق الرفيع والإدارة الحكيمة لأبناء عشيرته وقد اشتهر بانه مقاوما للاحتلال البريطاني عندما لب دعوة الجهاد ضد الاحتلال البريطاني إثناء الحرب العالمية الأولى سنة 1914م التي بدايتها من منطقة سيحان في البصرة حيث دارت عدة معارك بينه وبين الاحتلال في زمن السيد محمد سعيد الحبوبي وكان على اتصال بالمرجعية الدينية آنذاك من خلال العلامة الشيخ مهدي مطر والعلامة الشيخ عبد الحسين مطر لفك حصار الكوت في شباط سنة 1916 في حينها قاد إفراد قبيلة ال ازيرج ومنع تقدم جيوش الاحتلال نحو الكوت في معركة (باهيزه )* وكانت هذه أشهر معركة لعشيرة ال ازيرج في المنتفك التي انتهت بهزيمة الجيش البريطاني وفراره إلى أسوار الناصرية ، وكانوا القادة و الثوار يرددون أهزوجته (شرناه وعيت باهيزة) حيث أوقع خسائر فادحة في صفوف جيش الاحتلال..ونذكر حقيقة تٲريخية, حدثت في معركة باهيزه ذكرها السيد عزيز الحصونة رحمه الله ونقلها لنا ابنه السيد حامد السيد عزيز الحصونه رحمه الله " كان ابي حاضر في الحادثه يقول بعد ما عجزت بريطانيا محاربة ال ازيرج الابطال قامت السلطات البريطانية بارسال مندوب مفاوض الئ شيوخ قبيله ال ازيرج رحمهم الله وعرض المفاوض البريطاني المغريات والاموال على شيوخ ال ازيرج وبعد ان كمل العروض قام الشيخ ذرب ال خضير وخاطبه بالعاميه يلنكليزي خليني اشير باهيزه وادلك الخبر اعتقد المفاوض ان باهيزه قيادي او شيخ او ماشاكل ذالك فقال اريد ان اذهب معك لاتحدث مع باهيزه عسى ولعل اقنعها وفعلا وذهب الجميع مع الشيخ المجاهد ذرب ال خضير ومن بينهم المفاوض البريطاني والمترجم وعند الوصول لجرف ساقيه كبيره ومن فوقها الجسر الذي يفترض ان يعبر عليه الجيش البريطاني للتوجه نحو بغداد ولكن مرابطة مجاهدين ال ازيرج حالت دون العبور لمدة سنتين ووقف الشيخ ذرب ال خضير مخاطبا" الساقيه قائلاً الانكليز يريدون يعبرونجيباهيزه و تفاگنه بعدهن ماتكدمت زموره وبعد عدنه ادين عمار شتكولين وبكئ ومن ثم انشد يقول(شرناها وعيّت باهيزه) ( شرناها وعيّت باهيزة ) ( شرناها وعيّت باهيزة ) والجميع معه يهوس بنفس الهوسه التي لم يستطع المترجم ان يترجمها بسهوله !ثم انبرى صالح ال معارج البوحميرة وهوس وصاح وهو يبكي ها خوتي ها : : (شرناهاوگالت ماريده) (شرناهاوگالت ماريده) (شرناهاوگالت ماريده) .
وبرز باهض ال محمد ال ازيرج وصاح مهوساً : (شرناهاوگالت تالي) (شرناهاوگالت تالي) (شرناهاوگالت تالي)
ثم نادئ الشيخ رويضي البشاره مهوساً : (شرناهاوگالت ما يعبر) (شرناهاوگالت ما يعبر)(شرناهاوگالت ما يعبر)
وصاح الشيخ محمد ال فليح ال محمود (شرناهاوگالت يا ويله) ...شرناهاوگالت يا ويله) شرناهاوگالت يا ويله)
ونادئ الشيخ عفراوي الشلال (شرناهاوگالت من داري)(شرناهاوگالت من داري)(شرناهاوگالت من داري)
وهوس الشاعر روضان المنسي ( شرناها وثگبت مهظومه ) ( شرناهاوثگبت مهظومه )..( شرناهاوثگبت مهظومه )
ثم عادت الشيخ ذرب لهوسته الاصلية( شرناها وعيّت باهيزة ) والتم الجميع بحلقة كبيرة ورددوا معاً بحماس ملحوظ وتفگهم للاعلى تطلق الاطلاقات (شرناها وعيّت باهيزة ).فهزج القوم بكل قوة وأنتخو , يقول المفاوض والمترجم اصابهم ذهول من ثبات هذا الرجل المجاهد الصابر صاحب الشجاعه والعبر هوالحكمه ورجع البريطاني وهوه يجر اذيال الخيبه ومما نقل لنا من ذاكرة التاريخ بعض الاهازيج لتمجيد مواقف المقاتلين في تلك الفترة المشرفة من التاريخ ومنها :- (من لندن طواها وصل بيه الكوت حد نكره عمامي وصار بيه الموت ) (المذلة تصيبني من كون هاي تفوت .... ردينه الصوجر( )واطوابه او ردينه الجانت هواهه .
حيث وقعت خسائر فادحة في صفوف جيش الاحتلال وكان من ابرز الفروع ال ازيرج المشاركين هم البوحميرة والبوعطوان وال محمود والسهلان . ومما نقل لنا من ذاكرة التاريخ بعض الاهازيج لتمجيد مواقف المقاتلين في تلك الفترة المشرفة من التاريخ ومنها للشاعر روضان المنسي الازيرجاوي :-
(من لندن طواها وصل بيه الكوت
حد نكره عمامي وصار بيه الموت )
(المذلة تصيبني من كون هاي تفوت .... ردينه السوجر واطوابه او ردينه الجانت بهواهه .)
*************************
(منهو الكالك هذا الدرب مأمون ...... لازمته خفاجة وبالركن خيون
وبيه ال ازيرج عيب يهتزون ـــــــــ مدوخ العالم كله واحنه الدوخناك
ابليل ورعيد ومطر ونزل بسكوت................نزل بارض الشعيبة ايريد منه الكوت
وصل يم ألاز يرج وانتشربيه الموت .......اسمع من قاد ابلندن ياهو الرده ابذاك اليوم)
*************************
(وقد ذكر بكتاب العشائر العراقية د.عبد الجليل الطاهر ان (فرع البوخضير هو الفرع المتنفذ والمسيطر على ال ازيرج المنتفك ولن يعترفوا بأمشيخة احد ) , وان تسمية الشجرة الخبيثة على مدينة الناصرية من قبل القائد العسكري البريطاني هي بسبب استبسال مقاتلوا ال ازيرج في زمن المجاهد الشيخ ذرب ال خضير واتخاذهم هذه شجرة الواقعة في ارض باهيزه موقعا مهم لهم لاصطياد القوات الانكليزية. وقد منعوا مرورها عبر هذا الطريق مما ادى الى ازعاج القائد الجيش الانكليزي كثيرا ولعدم معرفته بمصدر اطلاق النار على القوات وبعد التحري والتأمل وفحص طبيعة المنطقة لاحظ هذه الشجرة مما اثار غضب القائد العسكري الانكليزي الذي صرخ بوجه قواته قائلا :- ((اقطعوا هذه الشجرة الخبيثة))
ويقول شاعر ال ازيرج روضان المنسي يخاطب احد قادة الانكليز المدعو (هاملتن)
"(يهاملتن تيدب لاتزومش دوم ذولة افروخ الازرك موش أهل لملوم)(بسنكي نريدها وياك تصف اليوم ............... رد لا تتدهده ابحلك آفة "
(ركبنة اعلى المليحة والطواب أثور
ما هبناش سوجر والهنود أسطور)
(بعزم الله ورسوله احن النهدم السور
رد هاملتن ذيله يسوكه)
(البصرة سلمت والدير وكتيبان .....وعبر شط العمارة ونزل يم غضبان)(شو شفت الكسر معصي شبه الروس ـــــــ واليابان كل حول اليدخل بي نيبه )
وقد هجم العبيدات وهم فرقة من ال ازيرج. بقيادة الشيخ عفراوي الشلال على معقل الانكليز فقتلوا خمسة جنود واغتنموا بندقيتين وخمية( ) وقامت السلطات البريطانية بإصلاح الجسر وفرض غرامات حرب على الشيخ ذرب ال خضير وقبيلته (1500 رأس غنم و 100 بندقية و1500 ربيه ) .
وبعد ان سيطرة الاحتلال الانكليزي تم الحكم على الشيخ ذرب ال خضير مع جمع من وجها۽ ال ازيرج بالإعدام وبعد الوساطة وتدخل شيوخ المنتفك تم الغاء حكم الاعدام و إبعاده إلى العمارة حيث مساكن ال ازيرج هناك وبقي ستة سنوات وبعدها رجع إلى دياره اسهم في الهجوم علۑ الانكليز في منطقة الخميسية . وابقي رافضا للانكليزا حتۑ داهمه الأجل وتوفي في عام (1348هـ ــ 1929م) مخلفا ورائه تاريخا مليئا بالامجاد والكرامة والعز الذي لازال حاضرا في نفوس اجيال ال ازيرج واليوم خير خلفا له حفيده الشيخ كاظم عثمان الذرب حفظه الله . . رحم الله اجدادنا جميعا . والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته .


المحامي علاء كاظم عثمان

دور قبيلة ال ازيرج في هزيمة القوات البريطانية المتقدمة من الناصرية
تتوزع اراضي ال ازيرج في الناصرية بين الشطرة ومدينة الناصرية حيث تقع على جانبي طريق ناصرية ـ كوت وعندما حوصرت القوات البريطانية في الكوت جهز الانكليز قوات لفك هذا الحصار الذي يمر من خلال اراضي ال ازيرج وعشائر (خفاجة , عبودة , ال غزي ) وقد وقفت هذه العشائر بوجه القوات البريطانية وكبدها خسائر فادحة مما اضطرتها الى التراجع الى الناصرية بعد معارك طاحنة استمرت لمدة اسبوع اشهرها معركة (باهيزة ) حيث اطلق قادة الانكليز على هذه الطريق اسم (الجسر المكسور ) حيث لم يستطيع احد منهم عبوره بقواته وقد ذكرت العديد من التقارير البريطانية التي نشرها الدكتور عبد الجليل الطاهر في كتابه العشائر العراقية حيث جاء في ص86 ( وقفت العشائر العراقية في المنتفك ضد الحملة التي جهزها الجيش الانكليزي من الناصرية لفك الحصار الكوت فشتعلت المعارك كبيرة انتهت بهزيمة الانكليز وافراره الى اسوار الناصرية وكانت اشهر معركة هي التي وقعت في باهيزة ومنطقة البطنجة والتي قال فيها احد مقاتلي ال ازيرج هازجا ( شرناه وعيت باهيزه) اي استشرنا باهيزه في مرور الانكليز فاعتذرت وفي صفحة (165) يذكر تقرير اخر يقول ( بسبب تاخر اعلان ولاء خيون العبيد وخضوعه للادارة البريطانية والمواقف المعادية لعشائر ال ازيرج وخفاجة وعبوده لم يكن من الصالح انذاك ارسال ممثل للحكومة البريطانية الى الشطرة عام 1918 ) وفي صفحة 166 يذكر نفس التقرير اخذت العشائر تحارب ضد القوات البريطانية الزاحفة على نهر الفرات والقوات الموجودة في الناصرية وقاد الشيخ خيون العبيد حوالي (17000) محارب ضد الانكليز في معركة البطنجة وكان القتال بالسلاح الابيض ويدا بيد ولم يحرز الانكليز نصرا حاسما ولكنها برهنت على قوة شكيمه عشائر الشطرة وقوه باسها) وكان المعاون الحاكم السياسي للناصرية (هاملتن) يتوعد العشائر بالانتقام منها لمواقفها المعادية للجانب البريطاني مما اثار احد مقاتلي ال ازيرج فهتزج قائلا ..
ياهاملتن تيدب لاتزومش دوم
ذوله اولاد الازرك مو ش اهل لملوم
بالسنكي تصفه وياك اليوم
رد لاتدهده بحلك افه
وفي التقرير الوارد في صفحة (172) ( رفض ال ازيرج قبول طلب السادة الذين ارسلتهم القوات البريطانية بمهمة خاصة لاقناعهم على دفن القتلى من الانكليز في معركة ( البطنجة ) في زمن الشيخ ذرب ال خضير في شباط عام 1916 وقد وصف هذه الحالة احد شعراء ال ازيرج بصورة شعرية رائعة حيث قال .
واوينه المدلل صاح من كضه
تراجيه ذهب والطوك من فضة
جم صوجر ياذرب بالصدر عضه
يتمشى برايه امخلينه
تعبيرا عن حالة قتلى الانكليز التي كانت جثثهم طعاما للحيوانات ومنها الواوي الذي يصفه الشاعر بأنه كان مدللا ويلبس الذهب والفضة ويتمشى براحته , والصوجر باللغو الانكليزية هو الجندي , وذرب شيخ ال ازيرج في الناصرية في حينها , وفي هامش صفحة 172 يقول الدكتور عبد الجليل الطاهر 172 بعد ان كثرت القلاقل والاضطرابات في ديار عشيرة ال ازيرج وحدوث معركتي البطنجة وباهيزة التي هزمت فيها القوات البريطانية حيث مارست ال ازيرج مرات عديدة حصار مدينة الناصرية مما جعل معاون الحاكم السياسي البريطاني في الناصرية بالذهاب الى ديار ال ازيرج وقدم لهم الامان والسلام والاطمئنان في المستقبل وعقد مجلسا مع الرووساء فوعد ال ازيرج بالاهتمام في امورهم وتقديم المعونات والمساعدات والقروض وتطهير جداولها وشراء البذور وعند عودته زار ساحة المعركة في البطنجة وباهيزة وديار ال عشيرة ازيرج وفي صفحة 48 يذكر التقرير البريطاني ( بعد هزيمتنا في معركتي البطنجة وباهيزة ضلت بعض فروع عشيرة ال ازيرج التي لاتعترف بمشيخة احد سواء ذرب ال خضير تشن هجماتها على القوات البريطانية ولم يستطيع الانكليز فرض عقوبات ضدها والنتيجة كانت حصار مدينة الناصرية في السنوات الماضية وتسمى العشائر هذه وضعية الجسر المكسور ويعني ان عشائر الشطرة والغراف لايمكن ان تقدم الينا قبل اصلاح الجسر المكسور وبعدها قامت القوات البريطانية باصلاح الجسر المكسور وفرض غرامات على الشيخ (ذر بال خضير ) وعشيرة ال ازيرج (1500) رأس غنم و(100) بندقية , وقد ساهم الشيخ خيون العبيد في هزيمة القوات البريطانية في معركة البطنجة وبعد اصلاح الجسر المكسور ( مجيئ ال ازيرج الواقع بين الشطرة والناصرية وسقوط مدينة بغداد واحتلال السماوه فعند سماع خيون العبيد لكل هذه الاخبار تقدم الى الحاكم السياسي البريطاني بسرعة واعلن خضوعة وولائه اما الشجرة الخبيثة هي شجرة كبيرة تقع في منطقة ( الخشلية ) التي تسكنها ال ازيرج ومنهم ( البويوسف , ال بوعويد ) وقد استخدم مقاتلوا ال ازيرج هذه الشجرة لأصطياد الجنود في المعسكر البريطاني الكائن على الطريق الشطرة القديم ( الاحتياط) مما ادى الى ازعاج قائد المعسكر البريطاني كثيرا ولعدم معرفته بمصدر اطلاق النار على المعسكر وبعد التحري والتأمل وفحص طبيعة المنطقة لاحظ هذه الشجرة فاصدره امره قائلا ( أقطعوا هذه الشجرة الخبيثة ) فأتم ذلك وقد اسيئ فهم هذه العبارة من قبل بعض العراقيين ممن لم يعرفوا حقيقتها فأعتقدوا بأنها صفة لاهالي الناصرية تستخدم للذم والتقليل من قدرهم بدلا من ان تكون اشارة لتاريخ مشرف للجميع العشائر ومما نقل لنا من ذاكرة التاريخ بعض الاهازيج لتمجيد مواقف المقاتلين في تلك الفترة المشرفة من التاريخ ومنها

من لندن طواها وصل بيه الموت
حد نكره عمامي وصار بيه الموت
المذلة تصيبني ياذرب من كون هاي تفوت
ردينه الصوجر واطوابه
*************************
عباله المصخم سبع ماينرد
يريد اعراكنا بارد مبرد
طبكو بالناصرية ذرب ومنشد وخيون
ردوه المغتر بطوابه
**************
منهو الكالك هذا الدرب مأمون
لازمته خفاجة وبالركن خيون
وبيه ال ازيرج عيب يهتزون
مدوخ العالم كله واحنه الدوخناك
********************
يالترعد بالجو هز غيري ( في اشارة للطائرات البريطانية في قصف العشائر العراقية خلال المعارك )
(رد فالتنه وصوغه وياها ) هزج بها احد مقاتلي ال ازيرج بعد ان غرس فالته في موخرة الضابط البريطاني امال ال ازيرج في لواء العمارة فقد وردت اشارات في التقاير البريطانية والتي ذكرها الدكتور عبد الجليل الطاهر حول تصديهم للانكليز على محور دجلة ففي صفحة 171 من نفس المصدر يقول التقرير خلال حصار الكوت سنة 1915 كان الشيخ شواي الفهد يتأمر ويعمل مع الاتراك وفي صفحة 257 لم تقم عشيرة ال ازيرج بما يعكر الامن ماعدا تصديرها الرز الى منطقة الحي الذي اعتبرته السلطات البريطانية عملا عدوانيا حيث كانت بامس الحاجة اليه في صفحة 301 من نفس المصدر يقول التقرير في سنة 1916 وبعد احتلال العمارة طردت السلطات البريطانية الشيخ زيارة المحيي لان اعتبرته هو وعشيرته مصدرا للقلاقل والاضطرابات بما يتمتع بها شيوخهم بالقوة والسيطرة وقد تطوع العديد من مقاتلي ال ازيرج استجابه لفتوى الجهاد التي اعلنها العلماء حيث قاتلوا في معارك المزيرعة واستمرو بمضايقة القوات البريطانية باطلاق النار على بواخرها وقطع خطوط التلغراف ..




اقـــرأ ايضـــاً
افتتاح شوارع في بغداد مغلقة منذ 2004
الخارجية تحذر من نقل وترويج "تصريحات مسيئة" لمسؤوليها أطلقها أحد النواب
ابو الفوز في ضيافة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات
النجيفي والجبوري طلبا من واشنطن تأجيل الانتخابات لمدّة عام
أربعة تحديات تواجه العبادي قبل انتهاء ولايته
كوردستان ترد على العبادي بشأن قرار المحكمة الاتحادية عن الاستفتاء
العراق يطلق عمليات عسكرية لتحرير صحرائه الغربية
4 سيناريوهات لـ"تحرير" الانتخابات المحليّة من عقدة كركوك
تعزية من الاتحاد الديمقراطي العراقي
الحرب على داعش أوقعت 20 ألف ضحيّة والإعمار بحاجة لـ60 مليار دولار
"داعش" يفتتح أسواق نخاسة لبيع الفتيات الايزيديات في تركيا
قانون لزيادة عدد مقاتلي الحشد في الذكرى الأولى لإقرار قانونه
 

نقوم بارسال نشرة بريدية اخبارية اسبوعية الى بريدكم الالكتروني ، يسرنا اشتراككم بالنشرة البريدية المنوعة. سوف تطلعون على احدث المستجدات في الموقع ولن يفوتكم أي شيئ





للمزيد من اﻵراء الحرة