الانتقال الى مكتبة الفيديو
 
سيناتور امريكي بارز: إيران تريد عبر سليماني زرع الخلافات بين اربيل وبغداد
الأربعاء 08-11-2017
 
شفق نيوز

اعلن السيناتور الامريكي الجمهوري البارز جون مكين، خلال جلسة خاصة لمجلس السينات الامريكي، خصصت للسياسة الامريكية في الشرق الاوسط ، بشأن الدور الايراني في اجتياح القوات العراقية لكركوك، ان ايران تريد عن طريق قاسم سليماني زرع مزيد من الخلافات والتوترات بين الكورد وبغداد وجعل الانتخابات العراقية المقبلة فرصة لتوسيع نفوذها في العراق.

وقال مكين خلال الجلسة ان اصرار الولايات المتحدة على القضاء على تنظيم "داعش" الذي يعد امرا مهما، اخفى امرا حقيقة مرة مفادها بان امريكا ليس لها سياسة واضحة وجلية بشأن التعقيدات في الشرق الاوسط وهو من اثار السياسة الخاطئة للادارة السابقة للرئيس اوباما.واستدرك انه خلال سنة من حكم ادارة الرئيس ترامب لا يزال الدور الامريكي غير واضح حيث انها اختارت الصمت في العراق وسوريا، لافتا الى ان هذا ما سمح للميليشيات والمجموعات المتطرفة بملء هذا الفراغ. واضاف ان القوات الايرانية في العراق تسعى للقضاء على استقرار هذا البلد مثلما حصل في كركوك وكيف اثر وجود فيلق القدس الايراني وقائده قاسم سليماني في خلق الخلافات بين الكورد والحكومة العراقية، لافتا الى ان المجاميع والميليشيات الايرانية مستمرة في توسيع سلطاتها في العراق وتريد ان تجعل من الانتخابات المقبلة فرصة لاضعاف مكانة امريكا في العراق.

 
   
 



اقـــرأ ايضـــاً
قوات للحشد تقع بكمين مسلح لداعش يقتل 27 من عناصرها
حمودي لولايتي: العراق يرفض اي تواجد أمريكي والبلدين بجبهة واحدة
الكشف عن ترشح عناصر من "داعش" للانتخابات العراقية
اختطاف ٢٧ عنصراً مـن الحشد في قرية السعدونية
سائرون ردا على ولايتي: لا يمكن اختطاف القرار السيادي للعراق
لجنة المرأة في الاتحاد الديمقراطي العراقي تقيم احتفالا بالمرأة العراقية في عيدها العالمي
مصادر: 3000 ملف فساد على مسؤولين يمنع الاقتراب منها
التركمان يقرِّرون الدخول في قائمتي الفتح والوطنيّة لخوض الانتخابات
الإعلام الكردي: اتفاق بين دمشق والوحدات الكردية على دخول الجيش السوري عفرين
بسبب صغر سنها.. العراق يسجن "حسناء داعش" ست سنوات
العبادي يتفق مع يلدريم على حل مشكلة النقص الحاد في المياه
انشقاقات مفاجئة وخلافات "دامية" تسبق الانتخابات
 

نقوم بارسال نشرة بريدية اخبارية اسبوعية الى بريدكم الالكتروني ، يسرنا اشتراككم بالنشرة البريدية المنوعة. سوف تطلعون على احدث المستجدات في الموقع ولن يفوتكم أي شيئ





للمزيد من اﻵراء الحرة