الانتقال الى مكتبة الفيديو
 
سيناتور امريكي بارز: إيران تريد عبر سليماني زرع الخلافات بين اربيل وبغداد
الأربعاء 08-11-2017
 
شفق نيوز

اعلن السيناتور الامريكي الجمهوري البارز جون مكين، خلال جلسة خاصة لمجلس السينات الامريكي، خصصت للسياسة الامريكية في الشرق الاوسط ، بشأن الدور الايراني في اجتياح القوات العراقية لكركوك، ان ايران تريد عن طريق قاسم سليماني زرع مزيد من الخلافات والتوترات بين الكورد وبغداد وجعل الانتخابات العراقية المقبلة فرصة لتوسيع نفوذها في العراق.

وقال مكين خلال الجلسة ان اصرار الولايات المتحدة على القضاء على تنظيم "داعش" الذي يعد امرا مهما، اخفى امرا حقيقة مرة مفادها بان امريكا ليس لها سياسة واضحة وجلية بشأن التعقيدات في الشرق الاوسط وهو من اثار السياسة الخاطئة للادارة السابقة للرئيس اوباما.واستدرك انه خلال سنة من حكم ادارة الرئيس ترامب لا يزال الدور الامريكي غير واضح حيث انها اختارت الصمت في العراق وسوريا، لافتا الى ان هذا ما سمح للميليشيات والمجموعات المتطرفة بملء هذا الفراغ. واضاف ان القوات الايرانية في العراق تسعى للقضاء على استقرار هذا البلد مثلما حصل في كركوك وكيف اثر وجود فيلق القدس الايراني وقائده قاسم سليماني في خلق الخلافات بين الكورد والحكومة العراقية، لافتا الى ان المجاميع والميليشيات الايرانية مستمرة في توسيع سلطاتها في العراق وتريد ان تجعل من الانتخابات المقبلة فرصة لاضعاف مكانة امريكا في العراق.

 
   
 



اقـــرأ ايضـــاً
افتتاح شوارع في بغداد مغلقة منذ 2004
الخارجية تحذر من نقل وترويج "تصريحات مسيئة" لمسؤوليها أطلقها أحد النواب
ابو الفوز في ضيافة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات
النجيفي والجبوري طلبا من واشنطن تأجيل الانتخابات لمدّة عام
أربعة تحديات تواجه العبادي قبل انتهاء ولايته
كوردستان ترد على العبادي بشأن قرار المحكمة الاتحادية عن الاستفتاء
العراق يطلق عمليات عسكرية لتحرير صحرائه الغربية
4 سيناريوهات لـ"تحرير" الانتخابات المحليّة من عقدة كركوك
تعزية من الاتحاد الديمقراطي العراقي
الحرب على داعش أوقعت 20 ألف ضحيّة والإعمار بحاجة لـ60 مليار دولار
"داعش" يفتتح أسواق نخاسة لبيع الفتيات الايزيديات في تركيا
قانون لزيادة عدد مقاتلي الحشد في الذكرى الأولى لإقرار قانونه
 

نقوم بارسال نشرة بريدية اخبارية اسبوعية الى بريدكم الالكتروني ، يسرنا اشتراككم بالنشرة البريدية المنوعة. سوف تطلعون على احدث المستجدات في الموقع ولن يفوتكم أي شيئ





للمزيد من اﻵراء الحرة