الانتقال الى مكتبة الفيديو
 
أهم ما انجزته الثقافة العراقية عام 2107..مثقفون وفنانون وأدباء يتحدثون عن منجزهم المُقبل
الإثنين 01-01-2018
 
المدى

السنوات تُسارعُ خطاها، فأما أن تكون خطواتنا أسرع، أو نتراجع عنها بآلاف الخُطى إذا ما تباطأنا أو تقاعسنا...جميع الصُعد والمجالات بحاجة لعملٍ جاد، مستمر ودؤوب لتنال تألقُها، وعلى مدى سنوات طوال يستمر المثقفون والفنانون في العراق بعملهم الجاد ضمن كل مدارات الثقافة والفنون لنيل جانب من الألق....

تضمن عام 2017 العديد من الانجازات الثقافية العراقية، قد يحضرنا بعضها، أو يغيب الآخر عنّا، كترشيح الروائي العراقي سعد محمد رحيم للقائمة القصيرة لجائزة البوكر، وحصد الكاتب والروائي عبد الخالق الركابي جائزة العويس، على صعيد المسرح نال المخرج الشاب علي دعيم جائزة أفضل اخراج عن مسرحيته "سالب" كما نال المخرج السينمائي الشاب مجد حميد جائزة افضل فيلم قصير لمهرجان الجونة السينمائي عن فيلمه "مصور بغداد" إن كُنا بحاجة للفخر فسنجد اسماء عديدة ترشحت ونالت وشاركت في العديد من المهرجانات وحصدت العديد من الجوائز...

كالمشاركة العراقية في مهرجان قرطاج، واختيار الفنان صلاح القصب لتكريمه كأكبر قامة مسرحية في هذا المهرجان، اضافة الى المشاركات العراقية السينمائية والأدبية والمسرحية والفنية الاخرى...

أما عن أهم الاحداث الثقافية المحلية التي شهدها الوسط الثقافي العراقي هي "مهرجان المربد بدورته الثالثة عشرة، ومؤتمر للدراسات النقدية لرابطة النقاد والأكاديميين، وملتقى قصيدة النثر الثالث والذي عدّ من أهم الملتقيات الثقافية النوعية، واكبر مشاركة لفناني المسرح العراقي في مهرجان القاهرة السينمائي بثلاثة أعمال اضافة الى دعوة أكثر من 10 فنانين كضيوف شرف في المهرجان، وترشيح «مظفر النوّاب» لجائزة نوبل في الأدب، وإقامة مسابقة للقصة السنوية في اتحاد الأدباء تحمل اسم الروائية "سافرة جميل حافظ"، ومهرجان الحبّوبي الخامس، واختتام فعاليات مهرجان الكميت الثقافي الخامس، إضافة الى مبادرات كادر إدارة السينما والمسرح ومساعيها لإحياء المسرح الشعبي ومسرحية العائلة العراقية، ودورهم في تفعيل قانون الفرق المسرحية الأهلية....

قد يكون هذا عام المُنجز العراقي ثقافياً وفنياً وهذا بحدّ ذاته يُخطّئ التقولات التي تُثار عن تراجع الثقافة والفن بالعراق، ذلك أنها اثبتت قدرتها على المنافسة عالمياً وعربياً إضافة الى دورها المحلي....

تُرى ماذا يُخبئ لنا مُثقفونا، وأدباؤنا وفنانونا هذا العام؟... ثقافية المدى تهتم دائماً بالشأن الثقافي وهي تحاول أن تكون أول المُقتنصين للحدث، لمتابعته والترويج له، ونقله من المتلقي إلى جمهوره.... وفي محاولة لثقافيتنا للتواصل مع الفنانين والمثقفين حصدنا ما هو جديد....

الكاتب والقاص حسب الله يحيى : سأعتزل

أنجزت هذا الشهر من العام 2017 مجموعتي القصصية الجديدة " أصابع الأوجاع العراقية " وقد صدرت حديثاً عن وزارة الثقافة، دار الشؤون الثقافية ، بغداد، وستكون هناك جلسة نقدية بشأنها في اتحاد الأدباء الأربعاء القادم، وقد أشرت على غلاف كتابي هذا إلى أنه سيكون الكتاب الوداعي لي ولن أكتب بعده شيئا وأنني قررت اعتزال الكتابة بسبب المحنة السلبية التي تواجه الثقافة والمثقفين وتهميشهم في العراق والوقوف سلباً من الوعي والمعرفة والعمل على تجهيل الحياة الثقافية والاجتماعية والسياسية، وحالياً لم أضع أي خطة أو برنامج عمل لي باستثناء القراءة ورصد الأوضاع المحيطة بي.

المخرج السينمائي جمال أمين: ما أزال أبحث عن منتج لفيلمي الجديد

أهم منجز للسنة الماضية هو انتاج واخراج فيلمي الجديد "نباح" الذي كتبت عنه المدى والكثير من الصحف وهو فيلم اجتماعي وقد لايكون الفيلم ذو انتاج ضخم إلا أنه يعالج قضية مهمة وعصرية وآنية الا وهي العلاقات الآسرية والسوشيال ميديا ، أما السنة القادمة فمازلت أبحث على منتج لانتاج فيلمي الروائي الطويل "الشيوعي الأخير" اضافة الى دعوتي الى اكثر من مهرجان وهنالك مشروع ورشة سينمائية هنا في لندن سأقدمها من خلال اكاديمية الفنون والتراث العربي في لندن، وهنالك مشروع بطولة فيلم روائي طويل مع أحد المخرجين الشباب وأتمنى أن تكون سنة 2018 سنة خير وأمان وسعادة للعراق والعراقيين.

الفنان التشكيلي كريم سعدون: الربيع القادم في جمعية الفنانين التشكيليين

2017 كان عام نشاط متواصل بالنسبة لي ففيه أنجزت مجموعة كبيرة من الاعمال الفنية والتخطيطات وأقمت معرضين شخصيين إضافة الى مشاركاتي داخل وخارج السويد ولكن المحطة الأهم فيها كان المعرض الذي دعيت لإقامته في "متحف فالبكدينس" وسط السويد بدعوة من منظمة المعرض، عرضت فيه مجموعة من الاعمال التي اعتبرها مهمة في مسيرتي الفنية وتمثل الخلاصة الاسلوبية التي تميز نتاجي الفني الأخير وهذا المعرض تنطلق أهميته من كونه دعوة من متحف ومن مدينة غير المدينة التي أسكن فيها وهذا يشكل اضاءة كبيرة لتجربتي الفنية هنا، ومن جانب آخر هي تعزيز للثقة بهذه التجربة من متلقٍ ومنظم معارض يشكل آخراً بالنسبة لنا. في السنة القادمة التي أتمناها سنة خير وتقدم وسلام لكل الناس هنالك الكثير من المشاريع ومنها المعرض الشخصي الذي يجري وضع الترتيبات والتوقيتات لإقامته في مطلع العام في إحدى قاعات العرض المتميزة في مركز مدينة جوتنبيرج وسأصرح باسم القاعة حينها وهذا المعرض أيضا يأتي بدعوة خاصة من منظم معارضها، وكذلك سالبي دعوة خاصة من قبل الفنان قاسم سبتي رئيس جمعية التشكيليين العراقيين ومدير قاعة حوار في بغداد لإقامة معرض شخصي في الربيع القادم، وذلك يعزز لدي الشعور بمسؤولية تقديم نتاج فني معاصر لجمهور من المتلقين يختلف كلاهما عن الآخر في الكيفية التي يتلقى فيها الفن وأرجو ان يحالفني النجاح في هاتين التجربتين.

الشاعر د . سعد ياسين يوسف :استعد لإصدار "أشجار لاهثة"

كان العام الماضي 2017 بالنسبة لي عاماً حافلا بالأحتفاء بي وبتجربتي الشعرية على الصعيد العراقي والعربي وكان عام الإنتشار .

ولعل أبرزها احتفاء اتحاد الأدباء الدولي بي في مدينة صفاقس التونسية ومنحي وسام الثقافة وجائزة تحكيم مسابقتها في في الثاني من تشرين الاول 2017، كما أحتفت بي مدينة نابل التونسية في جلسة تكريمية وأخرى في فضاء السليمانية وذلك في إطار مهرجان الضاد من نابل الى بغداد في تونس العاصمة في 1/11/ 2017 .

فيما احتفت بي كل من عمان وجرش وأربد حينما أقام بيت الثقافة والفنون جلسة للاحتفاء بمجموعتي "الأشجار لا تغادر أعشاشها" في 16 آب 2017 ومن ثم دعوتي من قبل رابطة الكتاب الاردنيين في جرش للمشاركة بدراسة نقدية عن الشاعرة ميسون طه النوباني في مهرجان البحتري في 19 آب 2017 ، وكذلك مشاركتي في مهرجان ساكب الدولي ومهرجان أربد .

وعراقياً دعيت للمشاركة في مهرجانات المربد وبابل الدولي ومهرجان الكميت فيما احتفى بي فرع الاتحاد العام للأدباء والكتاب في ميسان في نيسان الماضي وكذلك مؤسسة النور مطلع عام 2017 وأختتمت العام بأحتفالية جمعية الثقافة للجميع بمنجزي الشعري.

أما أبرز ما أعد له لعام 2018 فأنا أستعد لإصدار مجموعتي الشعرية السادسة "أشجار لاهثة" في العراق في أطار مشروعي الشعري .

الاكاديمي المسرحي أحمد شرجي: بانتظار شمس مولانا

مرّ عام على سكونية الثقافة والفن في العراق، مما يساهم بتراجع دورهما التنويري والتأثير داخل المجتمع العراقي، ولهذا اتجهت الثقافة والفن الى المشروع الفردي بكليته ، على المستوى الشخصي أجد الانتهاء من كتابي ( متاهة العلامات في العرض المسرحي) وتسليمه للناشر وهي جهة عربية مهمة، انجازاً أعتز به على المستوى النظري، أما على المستوى العملي تقديم عرض تطبيقي ( فاصل ونعود )مع طلبتي في كلية التربية الاساسية وصعودهم لأول مرة على خشبة المسرح، فرحة وسعادة كبيرة بخلق جيل جديد ، رغم انهم غير متخصصين بالمسرح. كذلك المشاركة في مهرجان القاهرة التجريبي ، والانتهاء من المرحلة الأولى والثانية من العمل المسرحي العربي المشترك( شمس مولانا) والذي سيكون عرضه العام المقبل في بيروت، سيكون عام ٢٠١٨ مختلفاً على المستوى الشخصي ، حيث أعمل على مسودة كتابي الرابع في مشروعي النظري( سيميولوجيا المسرح) والذي يحمل عنوان( ثقافة العرض المسرحي)، أما على المستوى العملي ، فأتمرن مع طلبتي لتقديم مسرحية( الفيل يا ملك الزمان)،وهو مشروع تطبيقي، وبداية هذا العام سأبدأ بروفات مع المخرج مصطفى ستار الركابي، والمؤلف علي عبد النبي الزيدي على مسرحية( فلك أسود) وأراهن كثيرا على هذه التجربة، و يكون عرض ( شمس مولانا) الحدث الأهم الذي انتظره بفارغ الصبر لما تشكله التجربة من أهمية كبيرة كونها متنوعة ، حيث أنا والفنان رائد محسن من العراق ، وفنانون من مختلف الدول العربية، علماً بأن العمل من إخراج المبدع رسول الصغير، أتمنى ان يكون للثقافة والفن دورهما في الحيوات العراقية، وتدور عجلة الدراما، ونتخلص من النرجسية الفارغة ، ونهتم بالعمل المؤثر والحقيقي لعلنا نلحق بما يقدم خارجياً.

أكاديمي مسرحي جبار خماط: العيادة المسرحية تستهدف المصابات بالسرطان

عام 2018 سيتضمن تقديم مسرحية " هاملت في بلاد المعاقين" المشروع الذي سيقدم في كلية الفنون الجميلة/ قسم الفنون المسرحية ، تمثيل مجموعة من الممثلين الطلبة المثابربن على الفعل الابداعي ، فضلاً عن عمل العيادة المسرحية التي تتوجه مستقبلا نحو النساء المصابات بالسرطان ومحاولة تحدي المرض بالفن المسرحي ، وتوجيه إرادتهن نحو الثقة بالحياة والتمسك بها وتجاوز أزمة المرض ، وثمة مشاركة مهمة ، تتمثل في ندوة نقدية في مهرجان المسرح العربي الذي سيقام في 16/10/ 2018 في تونس، وهو برعاية الهيئة العربية للمسرح.

فلاح حسن :سأقيم منجزاً يحمل اسم ناظم رمزي

في العام المقبل هنالك كثير من المشاريع اولها انجاز مؤلف عن التأثيرات اللونية في تصميم صحافة الصورة " الانفوغراف" وكذلك انجاز أبجدية طباعية لإحدى القنوات العراقية وهذه أول تجربة عراقية تنجز بعد ما قدمه الفنان الراحل محمد سعيد الصكار في تصميم الحروف للكومبيوتر، وسأعمل أيضا على نقل إحدى تصميمات حروف ناظم رمزي وتصنيعها للكومبيوتر ويسمى المُنجز باسمه تحية لما قدمه هذا الفنان من خدمات كبيرة للفن العراقي وللطباعة.

شاكر الانباري: هذا العام يشهد إصدار "اقسى الشهور"

ينبغي على الكاتب الوصول إلى درجة معينة من الحصانة الذاتية كي يمتلك القدرة على الاستمرار في مواصلة مشروعه الكتابي، وذلك في خضم ما تعيشه الشعوب من مآسٍ إنسانية على صعيد البلد أو المنطقة. وعادة ما تتجسد تلك الحصانة بمعرفة المرء لما هو قادر على التخطيط له ومن ثم انجازه، وحين أراجع ما قمت به في السنة المنصرمة أجد أن عنوان ما قمت به هو تكريس وقت طويل للقراءة، للمتعة أحياناً وللمعرفة والدرس أحياناً أخرى، وجاءت أغلب الكتب في حقل الرواية، وفي حقل التاريخ والفن والمذكرات، هذا عدا عن مواصلة الكتابة في رواية جديدة استطعت إنجازها في أواخر هذه السنة، وأنتظر صدورها في 2018 ، والرواية عنوانها "أقسى الشهور". وأنا أخطط لجمع معلومات ووثائق وكتابة مقاطع وتحليلات وفصول، بعد أن تبلورت لدي أجواء رواية جديدة لها علاقة بالهجرات من الشرق إلى الغرب، والاحتكاك الحضاري بين الثقافات ، وأخطط لزيارة بعض المدن والبلدان التي تناولتها الأحداث، وعاشت فيها شخصيات الرواية، أكثر ما يقلقني في السنة الجديدة هو طبول الحروب، والأصوات العالية، ولغة الكراهية والتجييش في معظم البلدان التي أحببتها، وما زالت ذاكرتي تحتفظ لها بصور جميلة، مما يهمش الثقافة عموما ويضعها في أسفل الاهتمامات. ما قرأته في عناوين سنة 2017 لا يدعوني إلى التفاؤل بالسنة الجديدة، وأتمنى أن تكوني قراءتي خاطئة أو سوداوية أكثر مما يجب.

 
   
 



اقـــرأ ايضـــاً
العراق يحسم موقفه من إرسال قوات عربية إلى سوريا
استهداف مرشح من سائرون وصحفي بهجومين في بغداد
أوربا تفرض عقوبات جديدة بحق الطيران المدني العراقي
مفوضية الانتخابات تتخذ جملة اجراءات بحق التحالفات والاحزاب والمرشحين
سائرون: سنشكل حكومة وطنية أو نكون أول معارضة رسمية
تعليق تظاهرات ساحة التحرير الى ما بعد الانتخابات
برنامج تحالف "سائرون"
بغداد تطيح بشبكة "تيتو" للإتجار بالبشر
اختيار العبادي بين مئة شخصية مؤثرة في العالم
ابلاغ امريكا بوجود "سجن تابع لقوة بالحشد يُطلق سراح معتقليه مقابل اموال"
روسيا تكشف عن سعي "الإرهابيين" لإقامة نظام حكم ذاتي جنوبي سوريا برعاية أمريكية
ائتلاف العبادي يكشف عن استبعاد مرشحة بسبب فيديو "فاضح" ويعلق
 

نقوم بارسال نشرة بريدية اخبارية اسبوعية الى بريدكم الالكتروني ، يسرنا اشتراككم بالنشرة البريدية المنوعة. سوف تطلعون على احدث المستجدات في الموقع ولن يفوتكم أي شيئ





للمزيد من اﻵراء الحرة